القائمة
Tudor swiss watch , diving watches, luxury watches
حزام من النسيج
المهارة الحرفية

حزام من النسيج

جزء من هوية تيودور


تبدع تيودور بطريقة غير مسبوقة من خلال تجهيز ساعات اليد بأحزمة من النسيج، تعمل على تصميمها الدقيق شركة تديم الحرف الفنية التي يعود تاريخها إلى ما يزيد عن قرن من الزمن. وتضفي هذه الأحزمة لمسة أناقة إضافية تعزز هوية تيودور العصرية والراقية للغاية. وبفضل عملية إنتاج تشمل مهارات يدوية فريدة، تضفي الأحزمة المصمّمة لتيودور بعدًا فريدًا على الساعة ينم عن أسلوب ريادي وتُوفِّر راحة منقطعة النظير للمعصم.

رائدة في صناعة الساعات

غالبًا ما يُنظر إلى تيودور على أنها علامة رائدة في صناعة الساعات. ولطالما أتاحت الخيارات الأسلوبية للعلامة استباق أشواط طويلة في مجال الموضة التي تعتبر اليوم معيارًا مرجعيًا في صناعة الساعات. وحزام النسيج خير مثال على ذلك. ففي عام ٢۰٠٩، حين كانت معظم علامات الساعات السويسرية الفاخرة لا تعرف حزام النسيج أو كانت تراه أنه لا يضاهي مستوى فخامة منتجاتها، لاقى حزام النسيج رواجًا بين هواة جمع الساعات الرياضية، ووجد في تيودور بيئة مثالية لتصميمه بمزيد من الأساليب. ولطالما سعت مشاغل "ستايل ورك شوب" التابعة لتيودور باستمرار إلى الاهتمام بالتفاصيل الدقيقة لتزيد متعة ارتداء ساعة جميلة، وأقرت بالجمال الأسلوبي الذي يتميّز به هذا الأكسسوار. وتماشيًا مع رغبتها الجامحة في بلوغ الامتياز، طلبت من شركة زركشة نسيج تقليدية أن تصنع لها نسختها الخاصة.

مصدر إلهام عسكري

مصدر إلهام عسكري

كما يحدث في الكثير من الابتكارات المعتمدة على نطاق واسع، يعود مصدر استخدام الأحزمة النسيجية إلى القطاع العسكري. ففي مطلع سبعينيات القرن الماضي، عمّم حلف الناتو استخدام أحزمة النايلون المصنوعة من خيوط النايلون. وابتداءً من عام ۲۰۰۰، تجدّد اهتمام هواة جمع الساعات بحزام النسيج الاقتصادي والمريح قليلاً ولكنه رياضي وسهل التبديل. وعندما قرّرت مشاغل “ستايل ورك شوب” التابعة لتيودور اعتماده، أعادت تقييم التصميم تقييمًا كاملًا وجعلت طوله قابلًا للتعديل، مستلهمة في ذلك من نظام حزام أمان السيارات الرياضية السائدة آنذاك. ووجدت فيما بعد حلًا أدمجت من خلاله "أنفاقًا" تُدخِل فيها أشرطة حزام الساعة كي تبقى في مكانها بثبات. وأخيرًا، أقامت مشاغل "ورك شوب ستايل" التابعة لتيودور علاقة مع شركة زركشة نسيج تقليدية ذات سمعة جيّدة وإحدى أندر الشركات الفرنسية التي تمارس تقنية "جاكار" لحياكة النسيج التي أتاحت كسب خبرات غير محدودة في إنجاز الزخارف المعقّدة. وتحظى تقنية "جاكار" بميزة إضافية لإنتاج نسيج كثيف بعدد كبير من الخيوط التي تضمن متانة ومرونة الأحزمة المصنوعة باستخدام هذه التقنية.

الجودة والمظاهر الجمالية

تقترح تيودور اليوم عددًا من الأحزمة النسيجية بأساليب صنع مختلفة. ويتيح استخدام طريقة الإنتاج هذه إنشاء نسيج وافر ليس له مثيل ويضمن قدرًا كبيرًا من الراحة والمتانة. وأصبح حزام النسيج نموذجًا كلاسيكيًا في مجال صناعة الساعات، وأن النسخ التي ابتكرتها تيودور تتميّز بمظاهر جمالية وجودة تقنية لا تُضاهى.

تابع تيودور

امسح رمز الاستجابة السريعة ضوئيًا لمتابعة حساب تيودور الرّسمي على وي تشات

scan_qr_code_mobileTudor_Official

امسح رمز الاستجابة السريعة ضوئيًا لمتابعة حساب تيودور الرّسمي على وي تشات فيديو

scan_qr_code_video_mobileTudor帝舵