القائمة
Tudor swiss watch , diving watches, luxury watches
روح بلاك باي
روح

بلاك باي

تتلخص ستون عامًا من تاريخ تيودور للغوص في ساعة بلاك باي الأيقونية التي تعمل بحركة ميكانيكية من صنع تيودور.

<P>التاج الكبير </P>  <P>وعقارب "رقاقات الثلج"</P>

التاج الكبير

وعقارب "رقاقات الثلج"

تستمد مجموعة بلاك باي معظم خصائصها من الإصدارات السابقة في تاريخ العلامة. وتستلهم أشكالها الأساسية وميناها المقبّب وبلورتها من ساعات تيودور الأولى للغوص. وتستأثر بتاج التعبئة البارز للغاية المستوحى من الساعة المرجعية الشهيرة ٧٩٢٤ المبتكرة في عام ١٩٥٨ والمعروفة باسم "بيغ كراون" أي التاج الكبير. أما عقاربها المميّزة ذات الزوايا الحادة والمعروفة باسم "رقاقات الثلج"، فاستُلهمت من ساعات تيودور التي استخدمتها البحرية الفرنسية في سبعينيات القرن الماضي.

<P>بلاك باي دارك: علبة بقطر ٤١ مم مطلية باللون الأسود بتقنية الترسيب الفيزيائي للبخار (PVD)</P>

بلاك باي دارك: علبة بقطر ٤١ مم مطلية باللون الأسود بتقنية الترسيب الفيزيائي للبخار (PVD)

ترتكز خصائص ساعة بلاك باي دارك على العلبة الفولاذية العريضة البالغ قطرها ٤١ مم والمطلية باللون الأسود بتقنية الترسيب الفيزيائي للبخار (PVD). واستُلهمت تقنية الترسيب الفيزيائي للبخار (PVD) مباشرة من تكنولوجيا الطبقات الرقيقة التي صمّمتها وكالة ناسا لمختلف برامج رحلاتها الفضائية، وتتيح هذه التقنية ربط أي مادة عضوية بالمعدن. وتزدان ساعة بلاك باي دارك بلمسة ساتانية غير لامعة، تضفي عليها مظهر المعدات العسكرية السوداء.

عيار تيودور MT5602

عيار تيودور MT5602

في عام ٢٠١٥، أعلنت تيودور عن أول عيار صنعته في تاريخها. وعيار تيودور MT5602 هو حركة عالية الأداء ذات دقة ممتازة وموثوقية فعالة، يوفر احتياطي طاقة يكفي ٧٠ ساعة تقريبًا، مما يتيح لمرتدي الساعة أن ينزعها مساء يوم الجمعة ويعيد ارتداءها صباح يوم الاثنين دون أن تدعوه الحاجة إلى تعبئتها.

سوار فولاذي أو حزام جلدي معتّق أو حزام من النسيج بلون متناسق

زُوّدت مجموعة بلاك باي بسوار فولاذي أو حزام جلدي معتّق مزوّد بإبزيم قابل للطي أو حزام من النسيج مزوّد بمشبك. وأعيد تصميم السوار الفولاذي استنادًا إلى أساور العلامة المبرشمة المبتكرة في خمسينيات وستينيات القرن الماضي. واشتهرت هذه الأساور برؤوس براشمها التي تتيح تثبيت الحلقات الظاهرة على جانب السوار وبتصميمها المتدرّج.

<P CLASS="P1" STYLE="MARGIN-RIGHT: 0PX; MARGIN-LEFT: 0PX;">أداة عملية وموثوقة</P>

أداة عملية وموثوقة

يعود تاريخ ساعة الغوص من تيودور إلى عام ١٩٥٤ عند إطلاق الساعة المرجعية ٧٩٢٢. وتندرج ضمن سلسلة طويلة من ساعات الغوص المريحة والواضحة والدقيقة والمتينة، وتجسّد تجسيدًا مثاليًا النهج الذي أعدّه المهندس الأمريكي لويس سوليفان الذي رأى أن تناسق شكل القطعة مع وظيفتها أمر ضروري. بالإضافة إلى ذلك، أرسى القواعد الجمالية والتقنية لساعة غوص مثالية باعتبارها أداة بسيطة وعملية وموثوقة.

تابع تيودور

امسح رمز الاستجابة السريعة ضوئيًا لمتابعة حساب تيودور الرّسمي على وي تشات

scan_qr_code_mobileTudor_Official

امسح رمز الاستجابة السريعة ضوئيًا لمتابعة حساب تيودور الرّسمي على وي تشات فيديو

scan_qr_code_video_mobileTudor帝舵