القائمة
Tudor swiss watch , diving watches, luxury watches
ساعات الغوص العسكرية
تاريخ تيودور

ساعات الغوص العسكرية

أفضل دليل على جودة أداة مصمّمة للمحترفين هي اعتمادها لدى منظمات تدفعها أنشطتها الرئيسية إلى استخدام قدرات المنتج المعني إلى أقصى حدّ ممكن. ارتقت سمعة ساعات تيودور صبمارينر إلى أعلى مستويات الجودة والمتانة بعد أن أشادت البحرية الفرنسية (MN) والبحرية الأمريكية (USN) وغيرها من المنظمات العسكرية الهامة في جميع أنحاء العالم بهذه الساعات طوال تاريخها العريق.
ولم تُصمّم ساعات غوص تيودور المسلّمة لهذه المنظمات العسكرية بناء على طلب خاص، وإنما كانت فقط ساعات مرجعية واردة في الكتالوج، وقع عليها اختيار هذه المنظمات. وعادةً ما كانت تحمل نقشًا مميّزًا على ظهر علبتها المثبّت لولبيًا. فعلى سبيل المثال، تحمل ساعات تيودور صبمارينر التي استخدمتها البحرية الفرنسية الحرفين M.N. إلى جانب العددين الأخيرين اللذين يشيران إلى سنة تسليم الساعة.
ونادرًا ما تظل هذه النسخ في حالة مثالية بالنظر إلى ما شهدته من استخدام في أصعب الظروف خلال العديد من الأعوام، لكن ندرة هذه الساعات النسبية وتاريخ كل منها والعالم الذي تحمله في طيّاتها هي عوامل تجعل منها طراز المجموعة الذي حظي بإقبال واسع. وترد هنا مواصفات مفصّلة لمجموعة غير شاملة من ساعات تيودور صبمارينر التي شاركت في أدوار عسكرية.

عام ١٩٦٤

تيودور أويستر برينس صبمارينر ”البحرية الأمريكية“ ٧٩٢٨

صُنعت ساعة تيودور أويستر برينس صبمارينر المعروضة هنا والمشار إليها بالرقم المرجعي ٧٩٢٨ والمزوّدة بواقيات التاج المدبّبة في عام ١٩٦٤. وتحمل على ظهر علبتها المثبّت لولبيًا نقوش تجهيزات البحرية الأمريكية إلى جانب تاريخ. وُزّعت النقوش على ثلاثة أسطر: U.S.N., ST-2/015, OCT.68 يعرض هذا المثال مينا مجردًا من الدائرة التي تحيط بتدرّجات الدقائق، ومزيّنًا بنقوش بيضاء. ولا تحمل علبتها العلامات المميّزة التي قد تشير إلى أنها كانت مثبّتة بسوار معدني، مما يوحي بأنها كانت مثبّتة بأحزمة مرنة فقط، كما جرت العادة في ساعات تيودور صبمارينر العسكرية. أما الحزام المعروض هنا، فلم تصنعه تيودور.

أويستر برينس صبمارينر”البحرية الفرنسية“ ٩٤٠١

أويستر برينس صبمارينر”البحرية الفرنسية“ ٩٤٠١

اشتهر غواصو البحرية الفرنسية باستخدام أحزمة مظلات الهبوط لصناعة أحزمة الساعات مثل الساعة المرجعية ٩٤٠١ التي عُرضت هنا والتي يعود تاريخها إلى عام ١٩٧٧. وأصبح ارتداء الساعة مريحًا بفضل مرونة هذه المادة التي أتاحت تعديل طول الحزام بسهولة على بدلة الغوص. ويحمل ظهر علبة هذه الساعة نقش M.N. 77. أما الحزام المعروض هنا، فلم تصنعه تيودور.

تيودور أويستر برينس صبمارينر "اليد اليسرى" ٩٤٠١٠
عام ١٩٨١

تيودور أويستر برينس صبمارينر "اليد اليسرى" ٩٤٠١٠

صُنعت الساعة المشار إليها بالرقم المرجعي ٩٤٠١٠ والمعروضة في هذا المثال الفريد في عام ۱٩٨۱، وصُمّمت بناءً على طلب خاص تقدّم به ضابط ومدرّب أعسر في البحرية الفرنسية. اتخذ تاج هذه الساعة موضعًا محدّدًا، غير أنه لم يستأثر برقم مرجعي مختلف. ولم تتغيّر سائر خصائص هذه الساعة المرجعية. أما الحزام المعروض هنا، فلم تصنعه تيودور.

تابع تيودور

امسح رمز الاستجابة السريعة ضوئيًا لمتابعة حساب تيودور الرّسمي على وي تشات

scan_qr_code_mobileTudor_Official

امسح رمز الاستجابة السريعة ضوئيًا لمتابعة حساب تيودور الرّسمي على وي تشات فيديو

scan_qr_code_video_mobileTudor帝舵