كل ساعة تتسم بطابع فريد

ساعة تيودور بلاك باي

تنعم ساعة تيودور بالحياة وتنبض بها وستأخذك إلى عالم الدقة المتناهية. وتُختبر التكنولوجيا العالية التي تتميّز بها كل المكوّنات بلا هوادة وحتى أدق التفاصيل… إلى حد الهوس. وتُفحص الحركة كي تتماشى الرموز الجمالية والأداء الوظيفي مع المنتجات الأكثر تطلّبًا، التي تستهدف المتانة وإثارة المتعة في نفس الوقت. وتسر هذه الآلية الدقيقة الأنظار وتأسر القلوب وستقاوم ظروف الزمن القاسية. وتتيح المواد الاستثنائية التي صُنعت منها ضمان متانة التصميم ومقاومته وجعل كل ساعة قطعة فريدة.

ساعة غوص أيقونية

تستلهم ساعة تيودور بلاك باي شكلها العام وبلورتها المقبّبة من ساعة الغوص الأولى التي أنتجتها العلامة، وهي ساعة تيودور صبمارينر التي تحمل الرقم المرجعي ٧٩٢٢ والتي ابتُكرت في عام ١٩٥٤. واستلهمت أيضًا ميناها المقبّب من سالفتها، وهي ميزة تشاطرتها طرازات تيودور صبمارينر الأولى، غير أنها اختفت منذ ذلك الوقت. ويشير تاج تعبئتها البارز إلى الطراز الذي عُرض في عام ١٩٥٨ تحت الرقم المرجعي ٧٩٢٤ والذي أطلق عليه هواة جمع الساعات اسم "التاج الكبير". وجُهزت بعقاربها ذات الزوايا الحادة التي أطلق عليها الخبراء اسم "رقاقات الثلج" من عام ١٩٦٩ حتى مطلع ثمانينيات القرن الماضي.

القائمة
Tudor swiss watch , diving watches, luxury watches

تابع تيودور

امسح رمز الاستجابة السريعة ضوئيًا لمتابعة حساب تيودور الرّسمي على وي تشات

scan_qr_code_mobileTudor_Official

امسح رمز الاستجابة السريعة ضوئيًا لمتابعة حساب تيودور الرّسمي على وي تشات فيديو

scan_qr_code_video_mobileTudor帝舵