القائمة
Tudor swiss watch , diving watches, luxury watches
ساعات الكرونوغراف:   من عام ١٩٩٥ إلى عام ۲۰۰۰
تاريخ تيودور

ساعات الكرونوغراف: من عام ١٩٩٥ إلى عام ۲۰۰۰

أسلوب فريد

تركت تيودور بصمتها في تاريخ صناعة ساعات الكرونوغراف منذ قرابة نصف قرن بمنتجات تتسم بطابع مميّز وأسلوب فريد وجودة رفيعة. وأعدّت تيودور لنفسها مكانة فريدة في صناعة ساعات الكرونوغراف الرياضية، وتجلى ذلك في تصميم أربع مجموعات متتالية من المنتجات، ويعود الفضل إلى قدرتها على الارتقاء إلى المستوى المطلوب وإثارة الشغف والاستمرار في تعزيز منتجاتها لتقديم إصدارات تواكب عصرها تمامًا بينما تحتفظ بهويتها الخاصة. وشهد عام ١٩٩٥ ابتكار سلسلة برينس أويستر ديت الثانية من ساعات الكرونوغراف ذاتية التعبئة التي أُدخل عليها العديد من التحسينات الجمالية والتقنية مثل العلبة التي أعيد صياغتها وتنقيحها والبلورة المصنوعة من السافير المقاومة للخدش إلى حد كبير.

السلسلة الرابعة: 
تيودور 
برينس 
أويستر ديت
عام ١٩٩٥

السلسلة الرابعة: تيودور برينس أويستر ديت

عندما أُطلقت سلسلة الساعات المرجعية ٧٩٢٠٠ في عام ١٩٩٥، أُعيد تصميم ساعات الكرونوغراف ذاتية التعبئة برينس أويستر ديت تصميمًا دقيقًا وبارزًا في الوقت نفسه. وفي البداية، أخذت العلبة شكلًا أدق وأنعم بعد أن اشتهرت بتصميمها الفخم والحاد الذي احتفظت بجوهره على مدى ثلاثة أجيال من ساعات الكرونوغراف. وباتت اليوم تزدان بخطوط أنعم تتألف من انحناءات وحواف دائرية، بينما تحتفظ بشكلها الذي تميّزت به. وشهد تصميم هذا الجيل الرابع ثلاثة تعديلات أخرى تتمثّل في إدراج مينا فضي جديد مميّز ومزوّد بعدّادات تكتسي بلون أصفر باهت واستبدال الترصيعة التقليدية لإطار المقياس التاكيمتري المصنوعة من البليكسيغلاس بترصيعة سوداء منقولة من الألمنيوم المطلي بالتحليل الكهربائي واعتماد بلورة من السافير مزوّدة بعدسة سايكلوبس للاستعاضة عن البلورة المصنوعة من البليكسيغلاس. وتظل حركتها عيار فاليجو ٧٧٥٠ ذاتية التعبئة بنسخة خضعت لتحسينات ملموسة. وحظيت بلمسات نهائية مميّزة وجهود جمالية خاصة وزخرفة جديدة بالكامل أُطلق عليها اسم "زخرفة تيودور الخاصة". ولم يعد الدوّار مزخرفًا بعلامات منقولة بل أصبح منقوشًا ومطليًا باللون الذهبي. وأضحت براغيها اليوم مصقولة ولم تعد مطفأة اللمعة. وفي عام ١٩٩٦، احتفلت شركة تيودور لصناعة الساعات بذكرى تأسيسها الخمسين. وبعد أن بلغت العلامة مرحلة النضج وأصبحت معروفة في جميع الأسواق، أخذت عناصر رولكس المرجعية في الاختفاء تدريجيًا من علب ساعات تيودور وتيجانها وأساورها.

عام ١٩٩٥:

تيودور برينس أويستر ديت ٧٩٢٨٠

تُشكّل مجموعة ٧٩٠٠٠ خير مثال على كرونوغراف برينس أويستر ديت من حيث الأداء والجودة. استُخدمت حركتها في النسخة الأكثر تقدّمًا، وتتميّز بلورتها المصنوعة من السافير بمقاومة فائقة. ويُشير الرقم المرجعي ٧٩٢٨٠ إلى الموديل المزوّد بإطار من الفولاذ ومقياس تاكيمتري منقوش. ويتميّز هذا النموذج المطروح في عام ١٩٩٥ بمينا أبيض مطلي طلاءً لامعًا وعدّادات سوداء. وتظهر عبارة ”OYSTERDATE“ على المينا. أما الإبزيم القابل للطي، فيحمل شعار تيودور.

عام ١٩٩٦: تيودور برينس أويستر ديت ٧٩٢٦٠

يُشير الرقم المرجعي ٧٩٢٦٠ إلى إطار المقياس التاكيمتري المزوّد بترصيعة البليكسيغلاس التي حلّت محلّها ترصيعة منقولة من الألمنيوم المطلي بالتحليل الكهربائي. وصُنع النموذج المعروض هنا في عام ١٩٩٦، ويعرض مينا الكرونوغراف بنسخة جديدة مزوّدة بخلفية فضية وعدّادات صفراء باهتة.

عام ۲۰۰۰: تيودور برينس ديت ٧٩٢٦٠

عام ۲۰۰۰: تيودور برينس ديت ٧٩٢٦٠

وردت ساعات الكرونوغراف تيودور برينس أويستر ديت على الكتالوج منذ عام ١٩٩٨ بأساور فولاذية ذات خمس حلقات تحمل الرقم المرجعي ٦٢٤٩٠ وتوقيع تيودور. وهكذا أخذت العلامة في التخلي عن سوار أويستر تدريجيًا. وأصبحت هذه الساعة المرجعية ٧٩٢٦٠ المعروضة هنا والمصنوعة في عام ۲۰۰۰ تحمل اسم تيودور فقط، وتخلت بطبيعة الحال عن اسم أويستر، فأصبح المينا يحمل عبارة برينس ديت ”PRINCE DATE“. ولوحظ هذا التغيير الذي طرأ على الاسم منذ عام ١٩٩٧ الذي أتيحت فيه للمرة الأولى ساعات كرونوغراف برينس ديت بأحزمة جلدية مزوّدة بإبزيم قابل للطي يحمل اسم تيودور.

تابع تيودور

امسح رمز الاستجابة السريعة ضوئيًا لمتابعة حساب تيودور الرّسمي على وي تشات

scan_qr_code_mobileTudor_Official

امسح رمز الاستجابة السريعة ضوئيًا لمتابعة حساب تيودور الرّسمي على وي تشات فيديو

scan_qr_code_video_mobileTudor帝舵