القائمة
Tudor swiss watch , diving watches, luxury watches
مبادرة فريدة

مبادرة فريدة

انتهزت تيودور فرصة مشاركتها الأولى في المزاد الخيري "أونلي وتش" لإعادة صياغة إحدى ساعاتها الأقل شهرة في تاريخها، ألا وهي الساعة المرجعية ٧٩٢٣. وقد طرحتها لأول مرة في منتصف خمسينيات القرن الماضي بكميات ضئيلة، وتُعتبر ساعة الغوص الوحيدة التي صنعتها العلامة وزوّدتها بحركة ذات تعبئة يدوية. وتتميّز عن سائر ساعات الغوص التي أنتجتها تيودور بعقاربها الشبيهة بالعصا. ويسعى هواة جمع الساعات اليوم إلى الحصول على هذا الإصدار المرجعي النادر الذي شكّل نقطة انطلاق ممتازة لإنشاء طراز فريد مخصّص لهذه المبادرة الفريدة.

نهج هيريتيج
تتميّز مجموعة تيودور هيريتيج بعملية إبداعية فريدة تصاغ في مشاغل "ستايل ورك شوب" التابعة للعلامة، وتولي التفاصيل قدرًا بالغًا من الأهمية. ومنذ عام ٢٠١٠، وعند إطلاق إصدار هيريتيج كرونو، أعادت تيودور إصدار بعض أهم الساعات في تاريخها بتصاميم جديدة. ولم تكتف العلامة بإعادة إصدار نسخ سابقة، بل جعلت من ساعات مجموعة هيريتيج ثمرة لقاء زمني وأسلوبي حقيقي بين الماضي والحاضر والمستقبل. وحافظت على الرموز الجمالية التي ساهمت في بناء سمعة الإصدارات التاريخية التي أنتجتها العلامة وأضفت عليها لمسات معاصرة لتتماشى مع مكانتها البارزة. وأصبح هذا النهج إحدى السمات التي تتميّز بها تيودور، وعليه تُوّج طراز هيريتيج بلاك باي بجائزة المسابقة الكبرى لصناعة الساعات في جنيف في فئة "Revival" لعام ٢٠١٢.

وأعادت تيودور إصدار الساعة المرجعية ٧٩٢٣ بتصميم جديد وبحرية مدروسة، لاستكمال هذا النهج بساعة تيودور هيريتيج بلاك باي وان المبتكرة خصّيصًا لمبادرة "أونلي وتش" لعام ٢٠١٥. واستلهمت العلامة لون المينا الأسود اللامع من إصداراتها التي أطلقتها في أواخر خمسينيات وأوائل ستينيات القرن العشرين، في حين استمدت النقوش والعقارب الذهبية (التي أعيد إنتاجها هنا بلون الذهب الأصفر) من الساعة المرجعية ٧٩٢٣ ذاتها. واحتفظت بشكل مينا الساعة التاريخية المزيّن بنص على سطرين عند موضع الساعة ٦، وأشارت باللون الأحمر إلى الحد الأقصى من عمق الغمر المضمون إلى جانب عبارة "مقاومة الصدمات" التي سبق وأن وردت على مينا الساعة المرجعية ٧٩٢٣. وأصبحت المادة المشعّة الآن توضع على المؤشرات المطلية باللون الذهبي لضمان وضوح أمثل، ولم تعد تُطلى مباشرة على المينا كما جرت عليه العادة سابقًا. وأخيرًا، طُرح إصدار تيودور هيريتيج بلاك باي وان بمينا مقبب؛ وقد لا يبدو هذا العنصر لافتًا للنظر لكن الخبراء يرون أنه يحظى بأهمية كبيرة ويشيد مرة أخرى بتصميم ساعات منتصف القرن العشرين.

جُهّز هذا الإصدار أيضًا ببلورة سافير مقببة وواضحة جدًا، وهي إحدى أبرز السمات الآنية في مجموعة ساعات تيودور هيريتيج. وتُعزى خاصية هذه السمة إلى البلورات المصنوعة من مادة الأكريليك التي استُخدمت في صناعة الساعات في خمسينات القرن العشرين. وتجمع هذه التوليفة المرئية بين المينا والبلورة وتثير إعجابًا كبيرًا وتضفي عمقًا رائعًا على "وجه" الساعة. ويحيط بالمينا إطار دوّار أحادي الاتجاه صُمّم لساعة تيودور هيريتيج بلاك باي وان واستُلهم مباشرة من الساعة المرجعية ٧٩٢٣، ولا يحتوي على تدرّجات الدقائق.

تابع تيودور

امسح رمز الاستجابة السريعة ضوئيًا لمتابعة حساب تيودور الرّسمي على وي تشات

scan_qr_code_mobileTudor_Official

امسح رمز الاستجابة السريعة ضوئيًا لمتابعة حساب تيودور الرّسمي على وي تشات فيديو

scan_qr_code_video_mobileTudor帝舵