القائمة
Tudor swiss watch , diving watches, luxury watches
وُلد لتحقيق هدف
بيودين باريت

وُلد لتحقيق هدف

تربّى بيودين باريت في عائلة لاعبي ركبي. وبدأ مشواره الاحترافي في عام ٢٠١٠ عندما كان عمره ١٩ سنة فقط. وانضم إلى فريق "أول بلاكس" بعد عامين من بداية مشواره الاحترافي. وحمل الرقم ١٠ بعد أربعة أعوام. وأدى دورًا أساسيًا في عام ٢٠١٥ بعد أن ساعد فريق "أول بلاكس" على التتويج ببطولة العالم للركبي.

اختبارات قصوى على الملاعب

اختبارات قصوى على الملاعب

يرتدي بيودين باريت ساعة بلاك باي دارك، وهي ساعة غوص سوداء مصنوعة من الفولاذ ومطلية بتقنية الترسيب الفيزيائي للبخار (PVD) ومستوحاة من الطراز العريق، ينسجم لونها بتناغم مع ألوان فريق "أول بلاكس". وتعمل ساعة بلاك باي دارك بحركة عيار متينة من صنع تيودور، تُوفِّر احتياطي طاقة يكفي ٧٠ ساعة، وتشهد على الجهود التي بذلتها تيودور لتعزيز الساعات الاحترافية على مدى ستة عقود.

بيودين باريت:  إحداث التغيير

بيودين باريت: إحداث التغيير

وقع الاختيار على بيودين باريت ليكون أفضل لاعب ركبي على الصعيد العالمي في عامي ۲۰۱٦ و٢٠١٧. وهو ثاني وأصغر لاعب ينال هذا اللقب مرتين في عالم الركبي. ويحمل باريت الرقم ١٠ ويلعب في مركز مساعد الظهير. ويثير هذا العقل المدبّر للهجوم والدفاع دهشة خطوط الدفاع الضيقة للفريق الخصم بقدرته على استغلال الثغرات والتقدّم صوب الهدف.

لكن الأمر كان مختلفًا في السابق. ففي بداية مشوار باريت في فريق "أول بلاكس"، كان الشاب صاحب التسعة عشر عامًا لاعبًا احتياطيًا لإحداث التغيير في الدقائق الأخيرة الحاسمة من اللعب. وفي ظرف موسم واحد في عام ۲۰۱٦، تمكن باريت من إحداث التغيير وتصدّر لاعبي الركبي عالميًا.

تابع تيودور

امسح رمز الاستجابة السريعة ضوئيًا لمتابعة حساب تيودور الرّسمي على وي تشات

scan_qr_code_mobileTudor_Official

امسح رمز الاستجابة السريعة ضوئيًا لمتابعة حساب تيودور الرّسمي على وي تشات فيديو

scan_qr_code_video_mobileTudor帝舵